خدمة تحضير الأسانيد القانونية

تقوم خدمة تحضير الأسانيد القانونية على مفهوم جديد لفلسفة الخدمات القانونية لدى شبكة المحامين العرب ، وذلك من خلال المشاركة والتفاعل مع أعضاء الشبكة الكرام، عن طريق البحث عن المعلومة القانونية عبر مختصين من مستشاري الشبكة القانونيين، وإيصال تلك المعلومة - وكل ما له صلةً بها - إلى عضو الشبكة الذي يطلبها.

وللتعريف أكثر بخدمة "تحضير الأسانيد" سنقوم بطرح بعض الأسئلة والإجابة عليها.

ما المقصود بخدمة تحضير الأسانيد القانونية؟
بداية نوضح أن فكرة خدمة "تحضير الأسانيد القانونية" تقوم على تحقيق التفاعل بين شبكة المحامين العرب وبين العميل، من خلال المساعدة في البحث وتأصيل المعلومة القانونية.
فمن خلال هذه الخدمة تنتقل الشبكة من مرحلة – فقط - عرض كافة التشريعات والأحكام القضائية الصادرة في الدولة، إلى مرحلة متقدمة تتعلق بتجميع التشريعات والأحكام القضائية، وكذلك عناوين الكتب والمراجع الفقهية التي تتعلق بموضوع قانوني محدد بناءً على رغبة العميل.
أي أن العميل الذي يطلب "خدمة تحضير الأسانيد القانونية " ليس عليه سوى تحديد التكييف القانوني للوقائع الذي يريد البحث فيها، ويقوم مركز بحوث ودراسات الشبكة في البحث عن كل ما يتعلق بهذا الموضوع، من قوانين (أنظمة)، أو مراسيم، أو قرارات، أو أحكام قضائية....... الخ، تكون قد صدرت في الدولة التي ينتمي إليها العميل، وما يقابل هذا الموضوع من تشريعات وأحكام قضائية، بكلٍ من مصر ودول الخليج الأخرى - إن وجدت - بل وأيضًا عرض لعناوين المراجع والكتب الفقهية التي تناولت بالبحث هذا الموضوع، ليكون أمام العميل أسانيد قانونية شاملة يستعين بها فى الالمام بالموضوع الذى يبحث فيه.

ما هو دور العميل الطالب لخدمة تحضير الأسانيد القانونية؟
لا يطلب من العميل سوى أن يحدد فقط التكييف القانوني للوقائع، دون سرد لها.
فمثلًا أن يطلب الأسانيد القانونية للآتي:

- أثر الظروف الاقتصادية الطارئة على تنفيذ العقد، دون أن يعرض لوقائع هذه الظروف.
- أو يطلب الكيفية التي من خلالها يتم رجوع الشريك على شركته، لاقتضاء حقه منها ، دون أن يعرض لوقائع المشاكل التي تمت بين الشريك وشركته.
- أو أن يطلب تحديد ماهية القصد الجنائي في جريمة الرشوة، دون أن يعرض لتفاصيل وقائع الجريمة .
- أو ماهية السبب الصحيح الموجب لصحة العقد، دون أن يعرض لمحتوى العقد أو للوقائع المتعلقة به.
- أو ماهية ركن الخطأ الموجب للمسئولية العقدية، دون عرض لماهية الوقائع المتعلقة بها.
وهكذا........ الخ.

ما هو دور مركز الدراسات والبحوث القانونية عند طلب العميل الخدمة؟
يقوم مركز شبكة المحامين العرب بدور إعداد كافة الأسانيد القانونية المتعلقة بالموضوع القانوني الذي طلبه العميل، من التشريعات المنظمة، وكذلك السوابق القضائية لأحكام القضاء سواءً الوطني أو المقارن إذا خلت السوابق القضائية في القضاء الوطني من التعرض للموضوع الذي طلبه العميل، وأيضًا عناوين المراجع والكتب والأبحاث الفقهية التي تناولت بالدراسة الموضوع الذي يريده العميل.

هل تتطرق الخدمة إلى قيام مركز بحوث الشبكة بكتابة مذكرة قانونية للعميل؟
الخدمة قاصرة على تجميع كافة الأسانيد القانونية من تشريعات منظمة، وسوابق قضائية، ومراجع فقهية، دون التطرق بأي حال من الأحوال نحو كتابة مذكرة للعميل، الذي عليه استخلاص كافة المعلومات القانونية التي قام مركز بحوث الشبكة بتجميعها، وكتابة مذكرته القانونية على النحو الذي يراه.

من هم الأشخاص الذين توجه لهم الخدمة؟
في الوقت الراهن الخدمة مقتصرة على عملاء الشركة بمواقعها المختلفة، ويمكن مد الخدمة في المستقبل القريب لغير العملاء للاستفادة من الخدمة ولكن تحت ضوابط سيتم عرضها فيما بعد.

ما هي المدة التي يتم بعدها الرد على طلب العميل للإستفادة من الخدمة؟
الرد سيكون – بمشيئة الله تعالى – خلال اليوم الثاني على الأكثر من استقبال طلب العميل أو على حسب موضوع طلب الأسانيد .

هل المواد التي سترسل للعميل للرد على طلبه تتضمن روابط للموقع، أم ملفات وورد؟
الرد في الوقت الراهن سيكون من خلال ملفات الوورد، إلى أن تصدر ضوابط الاستفادة من الخدمة، وخاصة أنه ليس كل العملاء مشتركين في موقع الأحكام العربية الذي من خلاله يتم الحصول على السوابق القضائية المقارنة.

ما هو الفرق بين كل من خدمة تحضير الأسانيد القانونية، وخدمة الباحث القانونى؟
يمكن إجمال الفروق بين كلا الخدمتين في الآتي:

1- من حيث المفهوم:
خدمة تحضير الأسانيد تقوم على فكرة تجميع كافة التشريعات المنظمة والأحكام القضائية وعناوين الكتب والمراجع الفقهية التي تتعلق بموضوع قانوني يحدده العميل، أما خدمة الباحث القانوني فهي تتعلق بمساعدة العميل الذي يبحث في أحد مواقع الشبكة، وتعذَّر عليه الوصول إلى تشريع (نظام) أو حكم قضائي محدد (أي تشريع معين برقم .... أو تحت مسمى ......... أو حكم قضائى تحت رقم ........).
وبمعنى آخر فخدمة تحضير الأسانيد هي خدمة موسعة تتناول التشريعات والأحكام القضائية، والمراجع الفقهية لموضوع معين، أما خدمة الباحث القانوني فهي تقتصر على تشريع أو حكم قضائي محدد يريده المشترك وتعذر عليه الوصول إليه.

2- من حيث الدور الذي يتعين على العميل القيام به للاستفادة من الخدمتين:
العميل في خدمة تحضير الأسانيد القانونية لا يُطلب منه سوى تحديد الموضوع الذي يريده، ويقوم مركز بحوث الشبكة بتجميع كافة التشريعات والسوابق القضائية والمراجع الفقهية المتعلقة بهذا الموضوع، أمَّا في خدمة الباحث القانوني لا يُطلب من العميل سوى أن يحدد رقم التشريع أو عنوانه الذي يريده أو رقم الحكم القضائي الذي يريده أيضًا، ويقوم مركز بحوث الشبكة بالبحث عنه وإرساله للعميل.

3- من حيث ضوابط وشروط الاستفادة من كلا الخدمتين:
خدمة تحضير الأسانيد القانونية لها شروط وضوابط محددة للاستفادة منها، أما خدمة الباحث القانوني في خدمة مجانية متاحة لكافة عملاء مواقع الشبكة، ولا يُشترط فيها سوى كون اشتراك العميل ما زال ساريًا.